مطعم كبدة الاختيار وعلاقة الجيش المصري.. الحقيقة الكاملة

الصفحة الرئيسية

قصة مطعم كبدة الاختيار وعلاقة الجيش المصري الحقيقة الكاملة

انتشرت في الساعات الماضية، بعض المنشورات والصور عن افتتاح مطعم كبدة الاختيار في مصر. وتم تداول هذا الأمر على نطاق واسع في عدة مواقع. مع محاولة التأكيد على أن  مطاعم كبدة الاختيار تابعة للجيش المصري. فما هي الحقيقة؟.

مطعم كبدة الاختيار وعلاقة الجيش المصري.. الحقيقة الكاملة



علاقة مطعم كبدة الاختيار بالجيش المصري

قبل كل شيء ما سوف يتم ذكره هنا هو مجرد عصف ذهني مع القراء، ومسموح للجميع بتدوين رأيه في التعليقات. بما أن الجيش المصري لم يؤكد ولم ينفي موضوع كبدة الاختيار حتى الآن.

ولكن بكل بساطة، هل من أحد يصدق أن يقوم الجيش المصري بافتتاح مطعم كبدة بهذه الطريقة ويطلق عليه الاختيار؟.

تم افتتاح كباري وطرق وتم شراء فرقاطات وتم تدشين مشروعات كثيرة ولكن لم يتم إطلاق اسم الاختيار عليها. فهل يتم إطلاقه على مطعم كبدة؟.

الأمر الثاني، لا يوجد أي موقع ذو قيمة تحدث عن موضوع كبدة الاختيار. كلها مواقع غير معروفة، وتقدم معلومات ليست مدعومة بالدليل وليس لها مصادر موثوقة.

والحقيقة أن هناك من قام بإنشاء صفحة على الفيسبوك باسم الجيش المصري، منفذ مدينة مصر، وروج لهذا الأمر. وعندما شعر بأن هذا التصرف قد يسبب له المتاعب قام بإغلاق الصفحة نهائيا.


الربط بين مطعم كبدة الاختبار وبين غلق مطاعم البرنس

إذا لاحظت كل الأخبار المنتشرة حول موضوع كبدة الاختيار؛ سوف تجد أن هناك محاولة ربط بينها وبين غلق مطعم ناصر البرنس ملك الكبدة.

ولكن في الفيديو الذي نشره ناصر البرنس نفسه تحدث فيه عن أن هذا الأمر حدث أكثر من مرة قبل ذلك وليست المرة الأولى.

ولماذا تم ترك كل مطاعم الكبدة الأخرى، في حين أغلقوا مطعم ناصر البرنس فقط؟. لو كان لديهم سلسلة مطاعم كبدة الاختيار ويبحثون عن السيطرة على السوق كان الأولى إغلاق كل مطاعم الكبدة.

في النهاية نود أن نقول أن الجيش بالفعل يشارك في الاقتصاد ويقوم بإنشاء مشروعات. ولكن لن يفتتح مطعم كبدة ويطلق عليه الاختيار، وإذا نظرت للأمر ستجد أن الجيش ليس لديه ما يخجل منه، لو كان افتتح بالفعل هذا النوع من المطاعم لماذا لم يتم الإعلان بشكل واضح؟ ولماذا لم تتحدث المواقع الكبرى عن الموضوع؟.

author-img
تفاصيل دوت كوم

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent